نبذة عن ولاية الخرطوم

الموقع  والنشاط البشرى بولاية الخرطوم

الموقـع:
• تقع ولاية الخرطوم عند ملتقى النيلين الأزرق والأبيض في الجزء الشمالي الشرقي من أواسط البلاد بين خطي عرض 15- 16 درجة شمالاً وخطي طول 21 – 24 درجة شرقاً وبطول 250كلم ، في مساحة تقدر بـ (20,736) كلم2 .
• تقع معظم ولاية الخرطوم في المنطقة المناخية شبه الصحراوية، بينما الشمالية منها تقع في المناطق الصحراوية، ومناخ الولاية حار إلي حارجداً وممطر صيفاً ودافئ إلى بارد وجاف شتاءاً ، الأمطار 100 –200 ملم في المناطق الشمالية الشرقية، 200 –300 ملم في المناطق الشمالية الغربية مابين 10- 100ملم.
•  درجات الحرارة تتراوح في فصل الصيف مابين 25 – 40 درجة في الأشهر من إبريل حتي يونيو، ومن 20 – 35 في الأشهر من يوليو إلى أكتوبر وتواصل درجات الحرارة انخفاضها في فصل الشتاء بين الأشهر من نوفمبر حتي مارس من15 – 25درجة.

تنقسم ولاية الخرطوم من الناحية الجغرافية إلى ثلاث كتل :-
‌أ. الكتلة الاولى : وتبدأ من المقرن ( حيث ملتقى النيلين الأزرق والأبيض) وتنحصر بينهما وتمتد جنوباً حتي حدود ولاية الجزيرة ، وهذه الكتلة تنقسم من الناحية الإدارية إلي محليتين هما محلية الخرطرم و جبل أولياء، وتتميز هذه الكتلة بوجود مشروع سندس الزراعي ومشروع سوبا الزراعي وعدد من مشاريع تربية المواشي والدواجن ومشروعات صيد الأسماك ومزارع الخضر والفاكهة وإنتاج الأعلاف
‌ب. الكتلة الثانية : وهي الكتلة الشمالية والتي تنحصر بين النيل الأزرق ونهر النيل وتضم محليتي الخرطوم بحري وشرق النيل، وتمثل مدينة الخرطوم بحري أكبر مدن هذه الكتلة، يوجد بها العديد من المشروعات الزراعية مثل مشروع سوبا شرق الزراعي، ومشروع السليت الزراعي، وبها أيضاً أكبر مشاريع الألبان بالولاية وهو مشروع حلة كوكو وبها أيضاً أكبر مناطق السودان الصناعية.
‌ج. الكتلة الثالثة: وهي تلك التي تقع غرب النيلين الأبيض ونهر النيل وتضم ثلاث محليات وهي أم درمان وأم بدة وكرري، وتعتبر مدينة أم درمان أكبر مدنها – وقد عرفت بالعاصمة التأريخية للسودان حيث يرجع تأريخ تأسيسها إلى ماقبل الثورة المهدية. كما يوجد بها العديد من المناطق الأثرية والتأريخية والدينية والأسواق الشعبية ، وتعتبر منطقة غرب أم درمان من أميز مناطق الصيد الطبيعي بالولاية.

القبائل:
• إذا أردنا أن نحدد القبائل التي تقطن ولاية الخرطوم بشيء من التفصيل والتحديد فإننا نجد أن أطراف المدن والمناطق الريفية تسكنها قبائل محددة ، ففي مناطق أم درمان والريف الجنوبي نجد قبائل الجموعية كما نجد القبائل الكردفانية التي نزحت لهذه المناطق بعد الجفاف والتصحر الذي أصاب مناطقها في السنوات الماضية (بداية وأواسط الثمانينات) حيث نجد في هذه المناطق قبائل الكبابيش والكواهلة أما في الريف الشمالي لمحافظة كرري فنجد قبائل الشهينات ، وفي الخرطوم بحري نجد في المنطقة الشمالية قبائل العبدلاب والبطاحين ، أما في شرق النيل نجد قبائل الشكرية والبطاحين والكواهلة ، ونجد قبائل العسيلات في منطقة أم ضوبان.
هذا عن القبائل التي تقطن ولاية الخرطوم ومناطق تواجد كل قبيلة.

النشاط السكانى :
• يسكن ولاية الخرطوم حوالي 8 مليون نسمة حسب التعداد السكاني الأخير 2008 (الخامس) يمثلون كافة ألوان الطيف الإثني والسياسي والاجتماعي والثقافي بالسودان ويتوزعون في (7) محليات إدارية ونجد أن ثلث السكان نزح إلى هذه الولاية من ولايات  السودان الأخرى وأصبحت الآن تضم كل أعراق السودان وبكثافة سكانية تكاد تصل ربع عدد السكان في البلاد وهم عبارة عن خليط من قبائل السودان.
• أما عن نشاطهم فيمكن القول بأن معظم السكان هم عمال وموظفون في دواوين الدولة والقطاع الخاص والبنوك ، كما أن هناك شريحة كبيرة من أصحاب رؤوس الأموال يعملون في التجارة وشريحة أخرى يمثلها المهاجرون والنازحون تعمل في الأعمال الهامشية ، أما سكان الريف فيعملون بالزراعة والرعي وهؤلاء يمدون العاصمة الخرطوم بالخضر والفاكهة والألبان، وهناك أيضاً بعض السكان الذين يسكنون علي ضفاف النهر يمارسون صناعة الفخار والطوب وصيد الأسماك.

alt