اليوم العالم للأطفال المجندين للحرب

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

في اليوم العالمي لمناهضة استخدام الجنود الأطفال، دعت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، والممثلة الخاصة للأمم المتحدة لشؤون الأطفال والنزاعات المسلحة، ليلى زروقي، إلى تكثيف الجهود المشتركة من أجل وضع حد لتجنيد واستخدام الأطفال في الصراعات المسلحة . في حين كانت ريمي بندلي قبل 32 عاماً تغني بأنها تريد طفولة سلبتها الحرب منها ، أطفال العالم اليوم تخطف طفولتهم منهم بل هم أنفسهم يختطفون ويجندون ويقحمون في ساحات قتال لم تستوعب بعد عقولهم الطرية من أطرافها أو أحداثها  في اليوم العالمي للأطفال المجندين في الحرب ،  دعت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، والممثلة الخاصة للأمم المتحدة لشؤون الأطفال والنزاعات المسلحة ، إلى تكثيف الجهود المشتركة من أجل وضع حد لتجنيد واستخدام الأطفال في الصراعات المسلحة.  البيان جاء  ليلفت إلى وجود إجماع عالمي متزايد بين الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، على ضرورة الحد من تجنيد أو استخدام الأطفال وحمايتهم من جميع الانتهاكات الخطيرة إلا أن  هذه التصريحات وأن لقت  أثراً في المجتمع الدولي تبقى الجهات التي تجند الأطفال بعيدة جداً عن وقعها ، فالجماعات المتشددة الإرهابية لا تعرف معنى لحقوق أنسانية فضلاً عن حقوق الأطفال ..  داعش مثلاً الذي  يفاخر بالأطفال بين صفوفه  ينشر مقاطع أقرب ما تكون ضرباً من الجنون لأطفال لم يبلغو العاشرة يقومون بعمليات قتل بدم بارد غير واعين بما تفعله أيديهم الصغيرة  ، ومقاطع لأطفال في معسكرات تدريب قاسية في مشاهد صادمة يعجز العالم عن تصديقها  و من الصعب اليوم حصر عدد الأطفال المجندين من قبل داعش، إلا أنه يقدر عدد الأطفال الذين تم خطفهم في مدينة الموصل وحدها بما بين 800 إلى 900 طفل في عام 2015، فيما يزيد عدد الأطفال الذين تم تجنيدهم من قبل داعش في الربع الأول من عام 2016 فقط إلى 400 طفل.   وكانت صحيفة الغارديان البريطانية قد نقلت  عن تقرير لمركز أبحاث كويليام لمكافحة التطرف في  شباط الماضي  أن التنظيم يعرض على المهربين مبالغ تتراوح ما بين ألف الى ألفي دولار لتجنيد أطفال وشبان داخل مخيمات اللاجئين في الأردن ولبنان ولا يقتصر الأمر على داعش وحدها فجماعة الحوثي أيضاً ترتكب ذات الجرم في بقعة أخرى على هذه الأرض  فبحسب تقرير صدر عن الأمم المتحدة وثّق ظاهرة ارتفاع تجنيد الأطفال في اليمن مع الجماعات المسلحة خاصة الحوثيين، بمقدار 5 أضعاف منذ العام 2014.وأشار التقرير إلى أن "نسبة تجنيد الأطفال من قبل الحوثيين بلغت نسبة 72%، بينما وصلت نسبة تجنيد تنظيم القاعدة في اليمن 9%"


Add this to your website