تفاصيل الأخبار
photo
الفوائد الصحية من البكاء
البكاء يقلل من الإجهاد
قد اجريت دراسه رائعه فى قسم الكيمياء الحيوية الرائدة في المركز الطبي بسانت بول رامزي في ولاية مينيسوتا. كشفت عن أن دموع البكاء أثناء أوقات الشدة العاطفية تختلف كيميائيا عن تلك التي تزرف نتيجة لرد فعل فسيولوجي لذلك .فعندمايكون الانتحاب بسبب فقدن شخص ما تنتج شيئا مختلفا تماما مهم عن الدموع التيتزرف كرد فعل نتيجة شم رائحة البصل اللاذعه اثناء تقطيعه. وعلى وجه التحديد فالبكاء بسبب الحزن يساعد على التخلص من المواد الكيميائية المرتبطة بالتوتر مثل هرمون الكظر مما يؤدي لتقليل الشعور بالتوتر والاضطراب الذى ينتابك نتيجة لذلك .ويدعم هذه النتائج من خلال حقيقة أن الناس يجدون معدل التنفس ومعدل ضربات القلب أبطأ بعد علامات البكاء الواضحة نتيجة لتخفيض الإجهاد الفسيولوجية.
- البكاء يمكن تعميق العلاقة الحميمة
في حين أنه يمكن ان تكون شاقة عليك إظهار عمق الحزن لشخص آخر .فالبكاء يوفر فرصة ثمينة لتعميق السندات الخاصة بك. فتبين البحوث أن معظم الناس رد فعلها على مرأى من شخص آخر منهار بالبكاء التعاطف والرغبة في المساعدة على التخفيف من ضائقتة الواضحة .لذا فالبكاء مع شريك حياتك لأول مرة يمكن أن تكون لحظة تاريخية وأن يبشر بظهورعمق جديد من العلاقة الحميمة العاطفية. وعلاوة على ذلك إذا كنت يكتشف أن صديق أو شريك لا يمكنه التعبير الصادق عن المشاعرأو يتعاطف معك أثناء بكاءك فهذا يعطيك مؤشرا تحذير هام أنه قد لا يكون داعم بشكل كاف في المدى الطويل.
- البكاء قد يقلل من خطر بعض الأمراض
وكما ذكر أعلاه دموعك تساعد على التخلص من هرمون قشر الكظر واتضح أن هذا يمكن أن يؤثر على أكثر من مدى حيث ان هرمون قشر الكظر يتسبب فى الإنتاج المفرط للكورتيزول والذي بدوره يرتبط مع كل شيء من أمراض القلب إلى زيادة الوزن ومشاكل الصحة العقلية مثل الاكتئاب. لذا لابد ان تكون على استعداد لتدع نفسك البكاء عندما تواجه مشاكل الحياة الصعبه يحصل فيمكنها أنتؤدى الى إطالة عمر الانسان.
-البكاء يحسن إنتاج الأندورفين
ربما قد تعرف عن العلاقة بين الاندورفين وممارسة التمارين الرياضية. وبعض الوعي عن كيف تؤدي هذه المواد الكيميائية “شعورا جيدا” لزيادة في المزاج. ومع ذلك فان ما هو أكثر إثارة للدهشة هو أن بعض الدراسات تبين أيضا وجود صلة بين البكاء وزيادة انتاج الإندورفين. وكذلك مساعدتك على الشعور بالتحسن وغالبا ما يوصف الاندورفين كمسكن طبيعي للألم. وهذا يعني أن البكاء قد يهدئ بعض (الآلام المرتبطة بالاضطراب العاطفي ويهدئ أيضا من بعض الآلام القوية مثل التوتر والصداع.( وعلاوة على ذلك.فالاندورفين له تأثير كمسكن طفيف. والتي قد يفسر جزئيا لماذا كثير من الناس تجد أنه من الأسهل أن تقع في راحة النوم بعد البكاء.
-
الدموع يمكنها مكافحة مسببات الأمراض
دموعك تحتوي على البروتينات المطهره وتسمي الليزوزيم. وكلاهما يعمل كمضاد للجراثيم ومضاد للفيروسات. وفي الواقع هذه البروتينات يمكنها التخلص من ما يصل الى 95٪ من البكتيريا بعد أقل من 10 دقيقة من التعرض للبكاء . وبناء عليه فمن المحتمل تخفيض خطر الإصابة بامراض العين. بالاضافه ايضا الى الفائدة الجانبية للبكاء وهى التنفيس من الضغط النفسي .
تعمل الدموع على تحسين رؤيتك
قد تشعر بتهيج وعدم الراحة المرتبطة بجفاف العين. حين تبكي لساعات قد تجد عينيك منتفخ وهذيله .فبامكان دموعك أن تعمل بشكل طبيعي على تحسين الرؤية حيث تسقي العين من الجفاف.
-
البكاء يسهل المواجهة العاطفية
إذا كنت تتعامل مع شيء صعب. فالسماح لنفسك بالبكاء يشجعك على مواجهة القوة الكاملة من المشاعر المؤلمة الخاصة بك. فهى تكون مؤلمه فى الوقت الراهن ومن الأفضل لصحتك النفسية على المدى الطويل عدم قمع المشاعر والتعبير عنها من خلال البكاء.فكتم تلك المشاعر تعمل على منعك من المضي قدما فى تخطي المشكله .وأشار مؤخرا باحثون في جامعة فلوريدا أن البكاء قد يكون مفيد بشكل خاص للأشخاص الذين يجدون صعوبة في وصف مشاعرهم في كلمات.فالدموع النقية المتدفقة. تجعلك تشعر انك لا تحتاج الى مفردات مثيرة للإعجاب. وفي الوقت نفسه عندما تواجه مشاعرك بهذه الطريقة يكون من السهل عليك الخروج من الضغط النفسي الناتج عن الحاله التى لاتستطيع من خلالها التعبير من خلال الكلام
- البكاء يمكن تعميق العلاقة الحميمة
في حين أنه يمكن ان تكون شاقة عليك إظهار عمق الحزن لشخص آخر .فالبكاء يوفر فرصة ثمينة لتعميق السندات الخاصة بك. فتبين البحوث أن معظم الناس رد فعلها على مرأى من شخص آخر منهار بالبكاء التعاطف والرغبة في المساعدة على التخفيف من ضائقتة الواضحة .لذا فالبكاء مع شريك حياتك لأول مرة يمكن أن تكون لحظة تاريخية وأن يبشر بظهورعمق جديد من العلاقة الحميمة العاطفية. وعلاوة على ذلك إذا كنت يكتشف أن صديق أو شريك لا يمكنه التعبير الصادق عن المشاعرأو يتعاطف معك أثناء بكاءك فهذا يعطيك مؤشرا تحذير هام أنه قد لا يكون داعم بشكل كاف في المدى الطويل.
- البكاء قد يقلل من خطر بعض الأمراض
وكما ذكر أعلاه دموعك تساعد على التخلص من هرمون قشر الكظر واتضح أن هذا يمكن أن يؤثر على أكثر من مدى حيث ان هرمون قشر الكظر يتسبب فى الإنتاج المفرط للكورتيزول والذي بدوره يرتبط مع كل شيء من أمراض القلب إلى زيادة الوزن ومشاكل الصحة العقلية مثل الاكتئاب. لذا لابد ان تكون على استعداد لتدع نفسك البكاء عندما تواجه مشاكل الحياة الصعبه يحصل فيمكنها أنتؤدى الى إطالة عمر الانسان.
-البكاء يحسن إنتاج الأندورفين
ربما قد تعرف عن العلاقة بين الاندورفين وممارسة التمارين الرياضية. وبعض الوعي عن كيف تؤدي هذه المواد الكيميائية “شعورا جيدا” لزيادة في المزاج. ومع ذلك فان ما هو أكثر إثارة للدهشة هو أن بعض الدراسات تبين أيضا وجود صلة بين البكاء وزيادة انتاج الإندورفين. وكذلك مساعدتك على الشعور بالتحسن وغالبا ما يوصف الاندورفين كمسكن طبيعي للألم. وهذا يعني أن البكاء قد يهدئ بعض (الآلام المرتبطة بالاضطراب العاطفي ويهدئ أيضا من بعض الآلام القوية مثل التوتر والصداع.( وعلاوة على ذلك.فالاندورفين له تأثير كمسكن طفيف. والتي قد يفسر جزئيا لماذا كثير من الناس تجد أنه من الأسهل أن تقع في راحة النوم بعد البكاء.
-
الدموع يمكنها مكافحة مسببات الأمراض
دموعك تحتوي على البروتينات المطهره وتسمي الليزوزيم. وكلاهما يعمل كمضاد للجراثيم ومضاد للفيروسات. وفي الواقع هذه البروتينات يمكنها التخلص من ما يصل الى 95٪ من البكتيريا بعد أقل من 10 دقيقة من التعرض للبكاء . وبناء عليه فمن المحتمل تخفيض خطر الإصابة بامراض العين. بالاضافه ايضا الى الفائدة الجانبية للبكاء وهى التنفيس من الضغط النفسي .
تعمل الدموع على تحسين رؤيتك
قد تشعر بتهيج وعدم الراحة المرتبطة بجفاف العين. حين تبكي لساعات قد تجد عينيك منتفخ وهذيله .فبامكان دموعك أن تعمل بشكل طبيعي على تحسين الرؤية حيث تسقي العين من الجفاف.
-
البكاء يسهل المواجهة العاطفية
إذا كنت تتعامل مع شيء صعب. فالسماح لنفسك بالبكاء يشجعك على مواجهة القوة الكاملة من المشاعر المؤلمة الخاصة بك. فهى تكون مؤلمه فى الوقت الراهن ومن الأفضل لصحتك النفسية على المدى الطويل عدم قمع المشاعر والتعبير عنها من خلال البكاء.فكتم تلك المشاعر تعمل على منعك من المضي قدما فى تخطي المشكله .وأشار مؤخرا باحثون في جامعة فلوريدا أن البكاء قد يكون مفيد بشكل خاص للأشخاص الذين يجدون صعوبة في وصف مشاعرهم في كلمات.فالدموع النقية المتدفقة. تجعلك تشعر انك لا تحتاج الى مفردات مثيرة للإعجاب. وفي الوقت نفسه عندما تواجه مشاعرك بهذه الطريقة يكون من السهل عليك الخروج من الضغط النفسي الناتج عن الحاله التى لاتستطيع من خلالها التعبير من خلال الكلام .