تفاصيل المقال
photo
2017-07-18
اليوم العالمي لنيلسون مانديلا

اعلنت الامم المتحدة يوم 18 يوليو "اليوم العالمى لنيلسون مانديلا" اعترافا بما قدمه رئيس جنوب افريقيا السابق من اسهامات فى السلام والحرية، وفقا لما ذكرت المتحدثة باسم الامم المتحدة يوم الاربعاء / 11 نوفمبر الحالى  2009/..
وقالت جين- فيكتور نكولو، المتحدثة باسم رئيس الجمعية العامة فى تقريرها اليومى ظهر اليوم ان الجمعية العامة التى تضم 192 عضوا تبنت القرار الثلاثاء لتخليد ذكرى التزام مانديلا الطويل بتعزيز حل الصراعات، والعلاقات العنصرية ، وحقوق الانسان، والمصالحة، والمساواة بين الجنسين .
وقال انه سيتم الاحتفال بهذا اليوم سنويا فى 18 يوليو، يوم ميلاد ملانديلا، ابتداء من عام 2010، عندما يبلغ الحاصل على جائزة نوبل للسلام والزعيم السابق المناهض لسياسة الفصل العنصري 92 عاما.
وبتبنى هذا القرار، " تعرب الامم المتحدة عن دعمها للحرية، والاحترام، والشرف، وتقديرها لرجل عظيم عانى من اجل مصلحة الشعوب فى كل مكان "، وفقا لما نقلته نكولو عن رئيس الجمعية العامة على التريكى.
ويعترف القرار "بدور مانديلا الرائد ودعمه للكفاح الافريقى من اجل التحرير، ووحدة افريقيا."
كما يعترف "باسهاماته البارزة فى إنشاء جنوب افريقيا ديمقراطية غير عرقية ولا تفرق بين الجنسين، وفى الديمقراطية الدولية، وكذا فى ترويج ثقافة السلام فى مختلف انحاء العالم."
اودع مانديلا السجن لمدة 27 عاما فى مركز اعتقال فى جزيرة روبن قبالة ساحل كيب تاون بسبب كفاحه ضد الفصل العنصري. وعقب اطلاق سراحه عام 1990 اصبح اول رئيس لجنوب افريقيا منتخب ديمقراطيا، وتولى الرئاسة فى الفترة من 1994 الى 1999.
وفى مراسم احتفالية بمناسبة عيد ميلاده ال91 هذا العام، اشاد الامين العام للامم المتحدة بان كي-مون بمانديلا "كمواطن عالمي يقتدى به" و"تجسيد حى لأسمى قيم الامم المتحدة." (شينخوا(