تذكرة

تذكرة دينية
معلومات عن المسجد الأقصى

يَحظى المسجد الأقصى بقدسيّةٍ كبيرة في نفوس المسلمين؛ فهو أكبر مساجد العالم، كما أنّه أولى القبلتين وثالث الحرمين، وتصل مساحته إلى مئة وأربعة وأربعين دونماً. يحتلّ موقعاً في وسط مدينة القدس في البلدة القديمة تحديداً في فلسطين فيتربّع على قمة هضبة صغيرة يطلق عليها "هضبة موريا". يُحاط المسجد الأقصى بسور، ويحتضن مئتي معلماً داخل أسواره، وورد ذكر المسجد الأقصى في سورة الإسراء. قال تعالى: "سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ" صدق الله العظيم

معالم المسجد

 تحتضن البلدة القديمة في القدس كل ما هو داخل أسوار المسجد الأقصى الذي يتّخذ الشكل المستطيل، ويقع المسجد الأقصى في الجنوب الشرقي للعاصمة الفلسطينية القدس، ويضمّ داخل أسواره كلّاً من قبة الصخرة، والمسجد نفسه، والمعالم في المسجد الأقصى هي:

الجامع القبلي. المصلى المرواني. مصلى الأقصى القديم. مسجد قبة الصخرة. مسجد البراق. مسجد المغاربة. جامع النساء. واجهة المسجد والشرفة

القباب وهي:

قبة الصخرة. قبة السلسلة. قبلة النحوية. قبة الأرواح.  قبة النبي سليمان. قبة النبي الخضر. قبة المعراج. قبة الميزان. قبة يوسف آغا. قبة النبي موسى. قبة النبي. قبة يوسف. قبة عشاق النبي. قبة الشيخ الخليلي. قبة النبي عيسى. المآذن،

يحتوي المسجد على أربع مآذن:

مئذنة باب المغاربة. مئذنة باب الغوانمة. مئذنة باب السلسلة. مئذنة باب الأسباط.

أبواب المسجد الأقصى :

وهي الأبواب المفتوحة وهي باب الأسباط، وباب الأسود، وباب حطة، وباب العتم، وباب العوانمة، وباب الناظر، وباب الحديد، وباب القطانين، وباب المطهرة، وباب النبي داود، وباب المغاربة وغيره.

الأروقة، وهي :

الرواق الغربي، والرواق الشمالي. المدارس وهي مدرسة البكرية، ومدارس ورياض المسجد الأقصى وغيرها. الأهمية الدينية يحظى المسجد الأقصى بقدسيّة خاصة نظراً لكونه مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم. اتخذه الرسول صلّى الله عليه وسلم قبلةً أولى للمسلمين قبل مكة المكرمة. ورد ذكره بالقرآن الكريم. وصف الله سبحانه وتعالى المسجد الأقصى بالمبارك والمبارك حوله كدلالة على قدسيّته وبركته عند الله سبحانه وتعالى. تعادل الصلاة في المسجد الأقصى خمسمائة صلاة في المساجد الأخرى. هو ثالث المساجد التي دعا الرسول صلى الله عليه وسلم شدّ الرحال إليها، وهي المسجد الحرام، والنبوي، والأقصى.