بحوث ودراسات
photo
2011-07-11
فاعلية العلاقات العامة فى الحد من إنتشار الجريمة

بحث لنيل درجة الماجستير في الإعلام

إعداد:
مرتضى احمد حمدنالله احمد

المحتويات

الفصل الأول – الإطار المنهجي للبحث
مشكلة البحث وفروضه
أهداف البحث
مهج البحث وأدوات جمع البيانات
الدراسات السابقة
تعريف المصطلحات
الفصل الثاني- الإطار النظري – العلاقات العامة
المبحث الأول –أهداف العلاقات العامة
المبحث الثاني – وظائف وأساليب العلاقات العامة
المبحث الثالث – التسويق الإجتماعى
المبحث الرابع – مكافحة العادات الضارة
الفصل الثالث - المخدرات
المبحث الأول – تطور مفهوم المخدرات
تصنيف المخدرات
أنواع المخدرات
أضرار المخدرات
المبحث الثاني – المخدرات من منظور إسلامي
حكم المخدرات فى الإسلام
حكم التداوى المخدرات
طرق مكافحة المخدرات فى الإسلام
عقوبة المخدرات فى الإسلام
المخدرات فى الديانات الأخرى
المبحث الثالث – الجهود الدولية لمكافحة المخدرات
الأجهزة الدولية لمكافحة المخدرات
الاتفاقيات الدولية
المراقبة الدولية على المخدرات
المبحث الرابع – المخدرات فى السودان وأساليب مكافحتها
المخدرات فى السودان
مناطق زراعة المخدرات فى السودان
جهود الدولة لمكافحة المخدرات
الجهود التطوعية
التشريعات السودانية فى مجال المخدرات
الفصل الرابع – الدراسة الميدانية
نشأة وتطور الإدارة العامة لمكافحة المخدرات
مهام واختصاصات الإدارة
إستراتيجية الاداره العامة لمكافحة المخدرات
المبحث الثاني – العلاقات العامة بالإدارة
المبحث الثالث ––الإجراءات المنهجية
عرض الجداول والرسم البياني
المبحث الرابع – استخلاص النتائج
النتائج
الوصيات
المراجع

الملاحق

الخاتــمة
المخدرات تعد مشكله اجتماعية وهى أسلوب إنحافى فى اتجاه مرفوض ، وغير مقبول وتؤدى لفعل يخالف أفكار وتوجهات المجتمعي والعربي والاسلامى ، ويتعرض مجتمعنا العربي لخطر المخدرات بشتى أنواعها وأشكالها مما قد يعرض الأفراد للإدمان أو إساءة إستعمال المخدرات وبالذات من هم فى سن الشباب ،وذلك لتدمير كيان المجتمعات ، والمخدرات سلاح فتاك للقضاء على البشرية ، وكل مجتمع لا يخلو من الأفراد الذين تستهويهم مغريات الحياة ومباهيها فهنالك من يسلك الطريق السليم وهناك من ينحرف ويجره التيار،ويصبح المجتمع مهددا بعدم القدرة على تنظيم وضبط العلاقات بين أفراده ، والمنحرفين هم سبب المشكلات الاجتماعية بما فيها سوء إستعمال المخدرات ، وأثر ذلك على التنشئة الاجتماعية والدور الرقابي للأسرة والمجتمع ، والمخدرات من أهم الانحرافات التى شغلت العالم لخطورتها على المجتمع وأنها تؤدى بالإنسان للهلاك الجسدي والادبى والفكري والنفسي والأسرى لذا أخترت هذه المشكلة من منطلق الهدف الرئيسي للدراسة وهو توفير أكبر قدر من المعلومات عن موضوع المخدرات وفاعلية العلاقات العامة فى الحد من إنتشار جريمة المخدرات بدراسة حاله على الادراة العامة لمكافحة المخدرات بالسودان على رئاسة الادراة بولاية الخرطوم ، والإسهام بدراسة هذه المشكلة على نحو علمي تطبيقي لتكون شمعه على طريق الظلام والتعرف على هذه الظاهرة والعوامل التى تصاحبها من أنواعها ومضاره الصحية والنفسية والاجتماعية والأسرية والسياسية والدينية ومحاولة مكافحتها بشتى الطرق ومنها موضوع البحث عن طريق الاتصال والتوعية والإرشاد .

ومن واقع الدراسة توصلت للأتي :
أولا  أهم النتائج:
1-
توجد دائرة للعلاقات العامة بإدارة مكافحة المخدرات تتبع لإدارة الإعلام والتوجية وتقوم بإعداد البحوث والتخطيط والتنظيم والتقويم
2-
الإيصال والتنسيق الذي تقوم به دائرة العلاقات العامة مع منظمات المجتمع المدني والدوائر الحكومية وسط حيث وافق علية بنسبة 43,2% والذين وافقوا على أنه جيد بنسبة 18,4% أنظر الجدول 24
3-
تكنولوجيا الاتصال التى تستخدمها دائرة العلاقات العامة بالإدارة لم تستطيع بالتصدي للتكنولوجيات الاتصال والعولمة العالمية التى ساعدة على انتشار تعاطى المخدرات حيث وأفقة العينة بنسبة 95,2% أنظر الجدول رقم 13
4-
نجحت العلاقات العامة فى كسب التعاون الإقليمي بين دول الجوار للحد من عبور المخدرات حيث أيدة العينة ذلك بنسبة 59,2%
5-
الإحساس بالرضي الوظيفي فى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات حيث الذين أجابوا أحس تماما عدد 86 بنسبة 68.8 % وهى أعلى نسبه وهو مؤشر جيد للرضاء الوظيفي بالا داره -الإجابة لاحس عدد 6 بنسبة 4.8% وهى أقل نسبه والجدول رقم (6) يوضح ذلك
6-
الأمكانات المتاحة لمكافحة المخدرات بالسودان غير كافيه وافق على ذلك  عدد 114   بنسبة 91.2% وهى نسبه عالية جدا لذلك لابد من زيادة اهتمام المسئولين بمشكلة المخدرات وتقديم الدعم المادي واللوجستى  أنظر(جدول رقم 7)
7-
التشريعات الخاصة بردع جريمة المخدرات فى السودان غير رادعه تماما 
حيث إجابة برادعة تماما عدد 38 بنسبة 30.4%  وهى أقل من ثلث العينة مما يستوجب وقفت القانونين أنظر (جدول 10)
8-
مستوى التدريب الفني للعاملين بالا داره العامة لمكافحة وسط حيث وافق عليه عدد67 بنسبة 53.6% وهى أعلى نسبه والذين قالوا أن التدريب كافي عدد 15 بنسبة 12% وهى اقل نسبه ولذلك لابد للإدارة بمزيد من الاهتمام بالتدريب  أنظر (جدول 11)
9-
أساليب المكافحة للمخدرات في السودان لا تتكأفا مع أساليب إنتاج وترويج وتهريب المخدرات في السودان حيث وافق بشدة عدد 62 بنسبة 49.6% وهى أعلى نسبه والعكس لا أوافق بشده 4 بنسبة 3.2% وهى اقل نسبه فلابد من تطوير أساليب المكافحة لتتماشى مع أساليب التهريب والترويج أنظر (جدول 12)
10-
الحوافز والمكأفاة الممنوحة للعاملين في مجال مكافحة المخدرات لا تليق بمستوى المخاطر والمغريات التي يواجهونها وافق على ذلك عدد89 بنسبة 71.2% وهى أعلى نسبه فلا بد من إشباع احتياجات العاملين بالإدارة المادة لتعوضهم عن المخاطر وتجنبهم فتنة الإغراء أنظر (جدول 14)
11-
مستوى التخطيط والبحث العلمي الذي تقوم به دائرة لعلاقات العامة في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في السودان وسط  وافق عدد 49 بنسبة 39.2% وهى أعلى نسبه  وتحتاج للمزيد أنظر  (جدول 16)
12-
أسهمت الحرب الأهلية في أطراف السودان وعدم الاستقرار السياسي والاقتصادي للمجتمع في انتشار ظاهرة إنتاج وتعاطى المخدرات وافق عدد 120 بنسبة 96% وهى أعلى نسبه وتبين شبه أجماع على الموافق ،وفى السلام القضاء على كثير من المروجين  أنظر (جدول 17)
13-
حملات التوعية والتسويق الاجتماعي لمكافحة المخدرات فى السودان منتظمة وتحقق أهدافها المرسومة بمستوى وسط عدد51 بنسبة 40.8% أعلى نسبه ويحتاج للمزيد أنظر(جدول22)
14-
تقوم دائرة العلاقات العامة بإدارة  المخدرات بوضع الخطط والبرامج للإرشاد والتوعية بمخاطر المخدرات ،أوافق عدد98 بنسبة 78.4% وهى أعلى نسبه ، أنظر (جدول 25)
15-
الندوات والمحاضرات  أهم وسائل الإعلام تأثيرا في مكافحة المخدرات حيث تم اختياره عدد77 بنسبة 61.6% ونعزى ذلك لأنها أكثر الوسائل مستخدمه في إدارة المخدرات لأنها لا تحتاج  لإمكانيات ماديه ضخمة وتأثيرها فعال لكنها تستهدف شريحة صغيره مثل ( طلاب – شباب – اتحادات )  فيجب الاهتمام بها وتفعيل بقية الأجهزة الأخرى أنظر (جدول 27)
ثانيا التوصيات والمقترحات:
1- 
دعم إدارة العلاقات العامة بكوادر متخصصة مؤهلة ومدربة بأنشطة العلاقات العامة
2-
تعميم أنشطة العلاقات العامة على جميع فروع الإدارة بولاية الخرطوم  وجميع الولايات
3-
توفير أحدث أجهزة التكنوليجيا الحديثة لنتماشى مع العولمة وتسهيل الاتصال وتبادل المعلومات
4-
على إدارة العلاقات العامة قياس رأى الجمهور الداخلي والخارجي لمعرفة أسباب نجاح أو فشل أنشطة العلاقات العامة فى مكافحة المخدرات
5-
إتاحة الفرصة للعاملين بالعلاقات العامة بالمشاركة في المؤتمرات الداخلية والخارجية
6-
على إدارة العلاقات العامة عكس أنشطة ومجهودات وإنجازات الإدارة للجمهور الداخلي والخارجي
7-
عقد ورش عمل وسمنارات عن مشاكل العلاقات العامة  بصفة خاصة والإدارة بصفة عامة
8-
على إدارة العلاقات العامة استقطاب الدعم الشعبي وحثهم على للمساعدة فى مكافحة المخدرات
9-
على إدارة العلاقات العامة مواكبة التطور التقني الحديث وتطوير الإدارة
10-
توعية الإدارة العليا والجماهير النوعية بأهمية العلاقات العامة بمكافحة المخدرات
11-
توفير كل معينات العمل من وسائل حركة واتصال لأفراد العلاقات العامة حتى يتمكنوا من توصيل رسالتهم
12--
فتح قنوات اتصال بين منظمات المجتمع المدني و إدارة العلاقات العامة  بالا درة وتوحيد جهود هما في التوعية والإرشاد بأضرار المخدرات
13-
على إدارة العلاقات العامة تكثيف حملات التوعية والإرشاد بجميع  وسائل الإعلام بمخاطر المخدرات وأضرارها
14- -
تحسين أوضاع المادية والمعنوية للعاملين بالإدارة
15- -
تبادل الخبرات داخليا وخارجيا مع الجهات المختصة بمكافحة المخدرات وخاصة البلدان التي تنتشر فيها المخدرات وإبرام الاتفاقيات المشتركة
16-
توفير وسائل المواصلات والاتصال الحديثة لربط القوه والمصادر مع الإدارة
17-
على إدارة العلاقات العامة الإلمام بحجم مشكلة تعاطى وترويج المخدرات من كل جوانبها الصحية والنفسية والاجتماعية والاقتصادية والدينية والسياسية ووضع الحلول المناسبة
18-
إشراك المجتمع بكافة شرائحه وطوائفه وحثهم على  مكافحة المخدرات
19- -
على إدارة العلاقات العامة رسم خطه إستراتيجيه ذات أهداف مدروسة وخطة محدده تستهدف المتعاطين للمخدرات
20-
على إدارة العلاقات العامة الترويج للاهتمام بالزراعات البديلة ذات العائد المجزى وحث زراع المخدرات على زراعتها وترك زراعة المخدرات
21-
على إدارة العلاقات العامة حث الجهات التشريعية لتعديل قانون المخدرات والمؤثرات العقلية لسنة 1994م ليكون رادعا ومواكبا خاصة وأنه صدر فبل أكثر من 14عام وطرأت تغيرات كثيرة على الحياة وظهور العولمة وتدعيم ذلك بالتقارير والدراسات
22-
على العلاقات العامة حث قيادة الشرطة بالاحتفاظ بالخبرات وعدم التفريط فيها وتجديدها بتدريب المؤهلين والنابغين
23-
الاهتمام بموقع الإدارة فى الانتر نت وإصدار التقارير والنشرات والاهتمام بالتوعية الصحية 
24-
تنظيم حملات مستمرة على مناطق زراعة  المخدرات وأبادتها قبل إنتاجها واستقطاب الدعم الرسمي والشعبي  في المساعدة 
25-
على إدارة العلاقات العامة حث وزارة التربية والتعليم بإدخال التوعية بمخاطر المخدرات في المناهج الدراسية
26-
الاهتمام بالمصادر وتوفير المال اللازم لها وتشجيعهم على التعاون
27-
على إدارة العلاقات العامة الترتيب لعقد الاتفاقيات داخليا وخارجيا لمكافحة المخدرات
28-
حث الجهات القضائية والعدلية لإنشاء نيابة ومحاكم خاصة بجرائم المخدرات لتسهيل إجراءات المحاكمة
29-
على إدارة العلاقات العامة حث وزارة الصحة إنشاء مراكز صحية لعلاج المدمنين وتأهيلهم نفسيا 
30-
تامين الحدود وإنشاء مناطق للتفتيش والتنسيق والتعاون مع الدول المجاورة وتبادل المراقبة الدولية على المخدرات
31-
وضع خرطه ومسح ميداني لكل مناطق زراعة وترويج المخدرات في السودان
32-
إنشاء لافتات كهر بائيه ورسوم كركتيرية للتوعية بمخاطر المخدرات
33-
توفير الحماية القانونية للعاملين في مجال المكافحة
34-
التسليح الجيد الذي يتناسب مع أساليب التهريب والترويج ( عربات – طائرات – أسلحه متطورة (
35-
فتح مكاتب بجميع ولايات السودان بكوادر مؤهله ومدربة وتوفير الإمكانيات لها وإنشاء قسم للعلاقات العامة بها .
36-
توفير فرص عمل للمروجين وحثهم على الكسب الحلال وحثهم على الانصهار داخل المجتمع
37-
على إدارة العلاقات العامة كسب تضامن جميع الأجهزة الأمنية مع الإدارة ومد يد العون لها
38-
ربط المكاتب الخارجية وفروع الولايات مع رئاسة الإدارة بشبكة عنكبوتيه للحاسوب والإتصال
39-
متابعة المحكومين بجرائم المخدرات داخل السجن وإعداد برامج نصح وإرشاد  وحثهم على التوبة بواسطة الباحثين الاجتماعيين
40-
حث القيادة العليا منح العاملين في مكافحة المخدرات الترقيات والثاءات ورفع الروح المعنوية في حالة الإنجازات
41-
حث اللجان الشعبية والإتحادان الأهلية للإفادة بالمعلومات التي تخدم عمل  مكافحة المخدرات
42-
توعية الأسرة والمدرسة لدورهم التربوي وعدم إهمال الدور الرقابي تجاه الأبناء
43-
على إدارة العلاقات العامة تكثيف الندوات والمحاضرات العلمية لبيان أضرار المخدرات الصحية ودور الدين الإسلامي والقانون فى الوقاية منها.